التميز خلال 24 ساعة

 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميز لهذا اليوم 

علي بخاطري لك مرقد
بقلم : نرجس الجزائري
قريبا


النتائج 1 إلى 7 من 7
  1. #1
    عضو متألق ومشع
    الحالة : الشيخ عباس محمد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5235
    تاريخ التسجيل : Apr 2015
    الدولة : Algeria
    الإهتمام : ذكر
    الجنـس :
    المشاركات : 1,096
    التقييم : 65
    Array

    افتراضي هجرة عمر إلى المدينة مصادر سنية


    هجرة عمر إلى المدينة
    هل صحيح أنه هاجر علناً متحدياً قريش فخافوا منه ؟!
    • عمر من أول الذين تركوا مكة وهاجروا !
    » التنبيه والإشراف / ص : 200 :
    وقد كان رسول الله صلى الله عليه وسلم أمر أصحابه قبل هجرته بالهجرة إلى المدينة، فخرجوا أرسالاً ، فكان أولهم قدوما أبو سلمة عبدالله بن عبد الأسد بن هلال بن عبدالله بن عمر بن مخزوم ، وعامر بن ربيعة ، وعبدالله بن جحش الأسدي ، وعمر بن الخطاب ، وعياش بن أبي ربيعة .
    • بطل الإسلام وحامي النبي كما زعموا ... هاجر قبل النبي إلى المدينة !!
    » سيرة ابن هشام / ج: 2 ص : 327 :
    قال ابن إسحاق : وحدثني نافع ، عن عبدالله بن عمر ، عن عمر في حديثه قال فكنا نقول ما الله بقابل ممن افتتن صرفاً ولا عدلاً ولا توبة ، قوم عرفوا الله ثم رجعوا إلى الكفر لبلاءٍ أصابهم ! قال : وكانوا يقولون ذلك لأنفسهم ، فلما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة ، أنزل الله تعالى فيهم ، وفي قولنا وقولهم لانفسهم : ( قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لاتقنطوا من رحمة الله ، إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم ، وأنيبوا إلى ربكم وأسلموا له من قبل أن يأتيكم العذاب ثم لاتنصرون ، واتبعوا أحسن ما أنزل إليكم من ربكم من قبل أن يأتيكم العذاب بغتة وأنتم لا تشعرون ) ـ ( 53 و 55 من سورة الزمر ) . قال عمر بن الخطاب : فكتبتها بيد في صحيفة ، وبعثت بها إلى هشام ابن العاصي ، قال : فقال هشام بن العاصي : فلما أتتني جعلت أقرؤها بذي طوى أصعد بها فيه وأصوب ولا أفهمها ، حتى قلت : اللهم فهمنيها ، قال : فألقى الله تعالى في قلبي أنها إنما أنزلت فينا ، وفيما كنا نقول في أنفسنا ، ويقال فينا . قال : فرجعت إلى بعيري ، فجلست عليه ، فلحقت برسول الله صلى الله عليه وسلم وهو بالمدينة .
    قال ابن هشام : فحدثني من أثق به : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال ، وهو بالمدينة من لي بعياش بن أبي ربيعة ، وهشام بن العاصي ؟ فقال الوليد بن الوليد بن المغيرة : أنا لك يا رسول الله بهما ، فخرج إلى مكة فقدمها مستخفياً فلقي أمرأة تحمل طعاماً ، فقال لها أين تريدين يا أمة الله ؟ قالت أريد هذين المحبوسين ـ تعنيهما ـ فتبعها حتى عرف موضعهما ، وكانا محبوسين في بيت لا سقف له ، فلما أمسى تسور عليهما ، ثم أخذ مروة فوضعها تحت قيديهما ، ثم ضربهما بسيفه فقطعهما فكان يقول لسيفه : ذو المروة ، لذلك ، ثم حملهما على بعيره ، وساق بهما ، فعثر فدميت أصبعه ، فقال :
    هل أنت إلا إصبع دميت
    وفي سبيل الله مالقيت
    ثم قدم بهما على رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة .
    • هاجر عمر سراً مختفياً وتواعد مع صاحبيه خارج مكة !
    » تاريخ المدينة / ج: 2 ص : 663 :
    قال أخبرنا محمد بن عمر قال ، أخبرنا محمد بن عبدالله ابن مسلم ، عن الزهري ، عن سالم ، عن أبيه ، وأخبرنا محمد ابن عمر قال ، حدثني عمر بن أبي عاتكة ، وعبدالله بن نافع ، عن نافع ، عن ابن عمر قال : لما أذن رسول الله صلى الله عليه وسلم للناس في الخروج إلى المدينة ، جعل المسلمون يخرجون أرسالا، يصطحب الرجال فيخرجون . قال عمر وعبدالله قلنا لنافع : مشاة أو ركبانا ؟ قال : كل ذلك ، أما أهل القوة فركبان ويعتقبون ، وأما من لم يجدوا ظهراً فيمشون . قال عمر بن الخطاب فكنت قد اتعدت أنا وعياش بن أبي ربيعة وهشام بن العاص بن وائل التناضب من إضاءة بني غفار . وكنا إنما نخرج سراً فقلنا : أيكم ما تخلف عن الموعد فلينطلق من أصبح عند الإضاءة . قال عمر فخرجت أنا وعياش بن أبي ربيعة ، واحتبس هشام بن العاص ففتن فيمن فتن ، وقدمت أنا وعياش ، فلما كنا بالعتيق عدلنا إلى العصبة حتى أتينا قباء ، فنزلنا على رفاعة بن المنذر ، فقدم على عياش بن أبي ربيعة أخواه لأمه ، أبوجهل والحارث ابنا هشام بن المغيرة . وأمهم أسماء ابنة مخربة من بني تميم ، والنبي صلى الله عليه وسلم بمكة لم يخرج ، فأسرعا السير فنزلا معنا بقباء ، فقالالعياش : إن أمك قد نذرت ألا يظلها ظل ولا يمس رأسها دهن حتى تراك . قال عمر فقلت لعياش : والله إن يرداك إلا عن دينك ، قال عياش : فإن لي بمكة مالاً لعلي آخذه فيكون لنا قوة وأبر قسم أمي . فخرج معهما فلما كانوا بضجنان نزل عن راحلته فنزلا معه فأوثقاه رباطا حتى دخلابه مكة فقالا : كذا يا أهل مكة فافعلوا بسفهائكم . ثم حبسوه .
    وأسد الغابة / ج: 4 ص: 320
    • متي كان لعمر مال في مكة ... ليعطيه الى العاص ؟!
    » مجمع الزوائد / ج: 6 ص : 61 :
    وعن عمر بن الخطاب قال اجتمعنا للهجرة أوعدت أنا وعياش بن أبي رييعة وهشام بن العاص الميضاء ، ميضاة بني غفار فوق شرف وقلنا أيكم لم يصبح عندها فقد احتبس فليمض صاحباه ، فحبس عنا هشام بن العاص فلما قدمنا منزلنا في بني عمرو بن عوف وخرج أبوجهل بن هشام والحرث بن هشام إلى عياش بن أبي ربيعة وكان ابن عمهما وأخاهما لأمهما حتى قدما علينا المدينة فكلماه فقالا له إن أمك نذرت أن لاتمس رأسها مشط حتى تراك ، فرق لها ، فقلت له : يا عياش والله إن يردك القوم إلاعن دينك فاحذرهم فوالله لو قد آذى أمك القمل لامتشطت ، ولو قد اشتد عليها حرمكة أحسبه قال لامتشطت ، قال : إن لي هناك مالاً فآخذه قال قلت والله إنك لتعلم أني من أكثر قريش مالاً فلك نصف مالي !! ولا تذهب معهما فأبى إلا أن يخرج معهما فقلت له لما أبىعلى أما إذ فعلت ما فعلت فخذ ناقتى هذه فإنها ناقة ذلول فالزم ظهرها فإن رابك من القوم ريب فأنخ عليها ، فخرج معهما عليها حتى إذا كانوا ببعض الطريق قال أبوجهل بن هشام والله لقد استبطأت بعيري هذا أفلا تحملني على ناقتك هذه قال بلى فأناخ وأناخا ليتحول عليها فلما استووا بالأرض عديا عليه فأوثقاه ، ثم أدخلاه مكة وفتناه فافتتن . قال : فكنا نقول والله لا يقبل الله ممن افتتن صرفاً ولا عدلاً ولا يقبل توبة قوم عرفوا الله ثم رجعوا إلى الكفر لبلاء أصابهم ، قال : وكانوا يقولون ذلك لأنفسهم ، فلما قدم رسول الله صلى الله عليه وسلم المدينة أنزل الله عزوجل فيهم وفي قولنا لهم وقولهم لأنفسهم ( يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم ) إلى قوله ( وأنتم لا تشعرون ) قال عمر فكتبتها في صحيفة وبعثت بها إلى هشام بن العاص ، قال هشام : فلم أزل أقرؤها بذي طوى أصعد بها فيه حتى فهمتها ، قال : فألقى في نفسي أنها إنما نزلت فينا وفيما كنا نقول في أنفسنا ويقال فينا فرجعت فجلست على بعيري فلحقت برسول الله صلى الله عليه وسلم بالمدينة . رواه البزار ورجاله ثقات.
    وعن عروة قال : خرج عمر بن الخطاب وعياش بن أبي ربيعة في أصحاب لهم ، فنزلوا في بني عمرو بن عوف ، فطلب أبوجهل بن هشام والحرث بن هشام عياش بن أبي ربيعة والحرث وهو أخوهما لأمهما ، فقدما المدينة فذكرا له حزن أمه فقالا : إنها حلفت أن لا يظلها بيت ولا يمس رأسها دهن حتى تراك ، ولولا ذلك لم نطلبك فنذكرك الله في أمك ، وكان بها رحيماً وكان يعلم من حبها إياه ورقها ، يعني عليه ما كان يصدقهما به ، فرق لها لما ذكروا له وأبى أن يتبعهما حتى عقد له الحرث ابن هشام ، فلما خرج معهما أوثقاه فلم يزل هناك موثقاً حتى خرج مع من خرج قبل فتح مكة ، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم دعا له بالخلاص والحفظ . رواه الطبراني مرسلاً وفيه ابن لهيعة وفيه ضعف ، ورواه أيضا عن ابن شهاب مرسلاً ورجاله ثقات .
    » كنز العمال / ج: 2 ص : 490 :
    4577 ـ عن عمر قال : لما اجتمعنا للهجرة اتعدت أنا وعياش بن أبي ربيعة وهشام بن العاص بن وائل أن نهاجر إلى المدينة ، فخرجت أنا وعياش وفتن هشام ، فافتتن فقدم على عياش أخواه أبو جهل والحارث ابن هشام ، فقالا له : ان أمك قد نذرت ان لا يظلها ظل ولا يمس رأسها غسل حتى تراك ، فقلت والله إن يريداك إلا أن يفتناك عن دينك فخرجا به وفتنوه فافتتن ، ونزلت فيهم : ( يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعاً ) إلى قوله ( مثوى للمتكبرين ) ، فكتبت بها إلى هشام فقدم .
    » الدر المنثور / ج: 5 ص : 331 :
    وأخرج ابن مردويه والبيهقي في سننه عن عمر بن الخطاب قال اتفقت أنا وعياش بن أبي ربيعة وهشام بن العاص بن بن وائل أن نهاجر إلى المدينة فخرجت أنا وعياش وفتن هشام فافتتن ، فقدم على عياش أخوه أبوجهل والحارث بن هشام فقالا : إن أمك قد نذرت أن لا يظلها ظل ولا يمس رأسها غسل حتى تراك ، فقلت : والله إن يريداك إلا أن يفتناك عن دينك وخرجا به وفتنوه فافتتن ، قال : فنزلت ( يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله ) قال عمر رضي الله عنه : فكتبت إلى هشام فقدم .
    • البخاري جعل هجرة عمر في عشرين فارساً .. ولم يسم أحداً منهم !!
    » البخاري / ج: 4 ص : 264 :
    قال البراء بن عازب : أول من قدم علينا مصعب ... وبلال وسعد وعمار ثم عمر بن الخطاب في عشرين من أصحاب النبي ، ثم قدم النبي ( ص ) .
    وأسد الغابة / ج: 3 ص: 309

    ماذا قال النبي لعمر عن الهجرة ؟
    • فاخر عمر أسماء بنت عميس بهجرته فحكم لها النبي ؟
    » البخاري / ج: 5 ص : 79 :
    حدثني محمد بن العلاء ، حدثنا أبو أسامة ، حدثنا بريد بن عبدالله ، عن أبي بردة ، عن أبي موسى رضي الله عنه قال : بلغنا مخرج النبي صلى الله عليه وسلم ونحن باليمن ، فخرجنا مهاجرين إليه أنا وإخوان لي أنا أصغرهم أحدهما أبوبردة والآخر أبورهم إما قال بضع ، وإما قال في ثلاثة وخمسين ، أو اثنين وخمسين رجلاً من قومي فركبنا سفينة ، فألقتنا سفينتنا إلى النجاشي بالحبشة ، فوافقنا جعفربن أبي طالب فأقمنا معه حتى قدمنا جميعاً ، فوافقنا النبي صلى الله عليه وسلم حين افتتح خيبر ، وكان أناس من الناس يقولون لنا يعني لأهل السفينة سبقناكم بالهجرة ، ودخلت أسماء بنت عميس ، وهي ممن قدم معنا ، على حفصة زوج النبي صلى الله عليه وسلم زائرة ، وقد كانت هاجرت إلى النجاشي فيمن هاجر ، فدخل عمر على حفصة واسماء عندها ، فقال عمر حين رأى أسماء : من هذه ؟ قالت : أسماء بنت عميس . قال عمر : آل حبشية هذه آل بحرية هذه ؟ قالت أسماء : نعم . قال : سبقناكم بالهجرة فنحن أحق برسول الله صلى الله عليه وسلم منكم . فغضبت وقالت كلا والله كنتم مع رسول الله صلى الله عليه وسلم ، يطعم جائعكم ويعظ جاهلكم وكنا في دار او في أرض البعداء البغضاء بالحبشة وذلك في الله وفي رسوله صلى الله عليه وسلم ، وأيم الله لا أطعم طعاماً ولا أشرب شراباً حتى أذكر ما قلت لرسول الله صلى الله عليه وسلم ونحن كنا نؤذى ونخاف وسأذكر ذلك للنبي صلى الله عليه وسلم واسأله والله لا أكذب ولا أزيغ ولا أزيد عليه ، فلما جاء النبي صلى الله عليه وسلم قالت : يا نبي الله إن عمر قال كذا وكذا ، قال : فما قلت له ؟ قالت : قلت له كذا وكذا ، قال : ليس بأحق بي منكم وله ولأصحابه هجرة واحدة ولكم أنتم أهل السفينة هجرتان .
    ــمسلم / ج: 7 ص : 171
    ــمسند أحمد / ج: 4 ص : 394 و412
    » سيرة ابن كثير / ج: 3 ص : 389 :
    ودخلت أسماء بنت عميس وهي ممن قدم معنا ـ على حفصة زوج النبي صلى الله عليه وسلم زائرة ، وقد كانت هاجرت إلى النجاشي فيمن هاجر ، فدخل عمر على حفصة وأسماء عندها فقال حين رأى أسماء : من هذه ؟ قالت : أسماء ابنة عميس . قال عمر : آلحبشية هذه ؟ البحرية هذه ؟ قالت أسماء : نعم . قال سبقناكم بالهجرة ، فنحن أحق برسول الله صلى الله عليه وسلم منكم . فغضبت وقالت : كلا والله كنتم مع رسول الله صلى الله عليه وسلم يطعم جائعكم ، ويعظ جاهلكم ، وكنا في دار ـ أو في أرض ـ البعداء والبغضاء بالحبشة ، وذلك في الله وفي رسول الله صلى الله عليه وسلم ، وأيم الله لا أطعم طعاماً ولا أشرب شراباً حتى أذكر ما قلت للنبي صلى الله عليه وسلم وأسأله ، ووالله لا أكذب ولا أزيغ ولا أزيد عليه . فلما جاء النبي صلى الله عليه وسلم قالت : يا نبي الله إن عمر قال كذا وكذا . قالت : قال : فما قلت له ؟ قالت : قلت كذا وكذا . قال : ليس بأحق بي منكم ، وله ولأصحابه هجرة واحدة ، ولكم أنتم أهل السفينة هجرتان .
    » كنز العمال ج: 13 ص : 323 و677 :
    36913 ـ عن إسماعيل بن أبي خالد عن الشعبي قال : لما قدم جعفر من أرض الحبشة لقي عمر بن الخطاب أسماء بنت عميس فقال لها : سبقناكم بالهجرة ونحن أفضل منكم ، قالت : لاأرجع حتى آتي رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فدخلت عليه فقالت : يا رسول الله ! لقيت عمر فزعم أنه أفضل منا وأنهم سبقونا بالهجرة ، فقال النبي صلى الله عليه وسلم : بل أنتم هاجرتم مرتين . قال إسماعيل : فحدثني سعيد بن أبي بردة قال قالت يومئذ لعمر : ما هو كذلك ، كنا مطرودين بأرض البعداء والبغضاء وأنتم عند رسول الله صلى الله عليه وسلم يعظ جاهلكم ويطعم جائعكم ( ش )
    • لماذا قال النبي هذا الكلام لعمر عن الهجرة ولم يقله لغيره ؟!
    » البخاري / ج: 1 ص : 2 :
    حدثنا الحميدى قال حدثنا سفيان قال حدثنا يحيى بن سعيد الأنصاري قال : أخبرني محمد بن ابراهيم التيمي أنه سمع علقمة ابن وقاص الليثي يقول : سمعت عمر بن الخطاب رضي الله عنه على المنبر قال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : إنما الأعمال بالنيات وإنما لكل امرئٍ ما نوى ، فمن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها أو إلى امرأةٍ ينكحها فهجرته إلى ما هاجر اليه .
    » البخاري / ج: 1 ص : 20 :
    حدثنا عبدالله بن مسلمة قال : أخبرنا مالك عن يحيى بن سعيد عن محمد بن إبراهيم عن علقمة بن وقاص عن عمر : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال : الأعمال بالنية ولكل امرئٍ ما نوى فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله ، ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأةٍ يتزوجها فهجرته إلى ما هاجر إليه .
    » البخاري / ج: 6 ص : 118 :
    باب من هاجر أو عمل خيراً لتزويج امرأةٍ فله ما نوى حدثنا يحيى بن قزعة حدثنا مالك عن يحيى بن سعيد عن محمد بن ابراهيم بن الحرث عن علقمة بن وقاص عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه قال : قال النبي صلى الله عليه وسلم : العمل بالنية وإنما لامرئٍ ما نوى فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله ، ومن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها أو امرأةٍ ينكحها فهجرته إلى ما هاجر إليه .
    » البخاري / ج: 3 ص : 119 :
    حدثنا محمد بن كثير عن سفيان حدثنا يحيى بن سعيد عن محمد بن إبراهيم التيمي عن علقمة بن وقاص الليثي قال : سمعت عمر بن الخطاب رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : الأعمال بالنية ولامرئ مانوى فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله ، ومن كانت هجرته إلى دنيا يصيبها أو امرأةٍ يتزوجها فهجرته إلى ما هاجر إليه .
    » مسلم / ج: 6 ص : 48 :
    حدثنا عبدالله بن مسلمة بن قعنب حدثنا مالك عن يحيى بن سعيد عن محمد بن إبراهيم عن علقمة بن وقاص عن عمر بن الخطاب قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : إنما الأعمال بالنية وإنما لامرئ ما نوى فمن كانت هجرته إلى الله ورسوله فهجرته إلى الله ورسوله ، ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها أو امرأةٍ يتزوجها فهجرته إلى ما هاجر إليه .
    » سنن ابن ماجة / ج: 2 ص : 1413 :
    ( 26 ) باب النية 4227 ـ حدثنا أبوبكر بن أبي شيبة . ثنا يزيد بن هارون . ح وحدثنا محمد ابن رمح . أنبأنا الليث بن سعد ، قالا: أنبأنا يحيى بن سعيد ، أن محمد بن إبراهيم التيمي أخبره ، أنه سمع علقمة بن وقاص ، أنه سمع عمر بن الخطاب ، وهو يخطب الناس ، فقال : سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول : إنما الأعمال بالنيات . ولكل امرئٍ مانوى . فمن كانت هجرته إلى الله وإلى رسوله ، فهجرته إلى الله وإلى رسوله . ومن كانت هجرته لدنيا يصيبها ، أو امرأة يتزوجها ، فهجرته إلى ما هاجر إليه .
    ــسنن النسائي / ج: 6 ص : 158
    ــسنن النسائي / ج: 7 ص : 13


    يتبع





  2. #2
    عضو متألق ومشع
    الحالة : الشيخ عباس محمد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5235
    تاريخ التسجيل : Apr 2015
    الدولة : Algeria
    الإهتمام : ذكر
    الجنـس :
    المشاركات : 1,096
    التقييم : 65
    Array

    افتراضي رد: هجرة عمر إلى المدينة مصادر سنية


    عمله في المدينة
    • ألهاني عن التفقه الصفق بالأسواق !
    » البخاري / ج: 3 ص : 6 :
    أخبرنا مخلد بن يزيد أخبرنا ابن جريج قال أخبرني عطاء عن عبيد بن عمير أن أبا موسى الأشعري استأذن على عمر بن الخطاب رضي الله عنه فلم يؤذن له ، وكأنه كان مشغولاً فرجع أبوموسى ففرغ عمر ، فقال : ألم أسمع صوت عبدالله بن قيس ائذنوا له قيل قد رجع فدعاه ، فقال : كنا نؤمر بذلك فقال تأتيني على ذلك بالبينة فانطلق إلى مجلس الأنصار فسألهم فقالوا لايشهد لك على هذا إلا أصغرنا أبوسعيد الخدري فذهب بأبي سعيد الخدري فقال عمر : أخفى عليَّ من أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم ألهاني الصفق بالأسواق . يعني الخروج إلى تجارة .
    » البخاري / ج: 3 ص: 19 :
    باب ما ذكر في الأسواق : وقال عبدالرحمن بن عوف : لما قدمنا المدينة قلت هل من سوقٍ فيه تجارة ؟ قال : سوق قينقاع ، وقال أنس : قال عبدالرحمن دلوني على السوق . وقال عمر : ألهاني الصفق بالأسواق .
    » البخاري / ج: 8 ص : 157 :
    حدثنا مسدد حدثنا يحيى عن ابن جريج حدثني عطاء عن عبيد بن عمير قال : استأذن أبوموسى على عمر فكأنه وجده مشغولاً فرجع فقال عمر : ألم أسمع صوت عبدالله بن قيس ائذنوا له . فدعي له فقال ما حملك على ما صنعت ؟ فقال : إنا كنا نؤمر بهذا ، قال فأتني على هذا ببينةٍ أو لأفعلن بك . فانطلق إلى مجلسٍ من الأنصار فقالوا : لا يشهد إلا أصاغرنا فقام أبوسعيد الخدري فقال : قد كنا نؤمر بهذا . فقال عمر : خفي عليَّ هذا من أمر النبي صلى الله عليه وسلم ألهاني الصفق بالأسواق .
    ومسلم / ج: 6 ص : 179
    » سنن أبي داود / ج: 2 ص : 514 :
    5182 ـ السفق والصفق في الأسواق الغدو والرواح إليها للعمل والبيع . وفيه أن كبار الصحابة لانشغالهم بأمورهم ربما فاتهم الحديث فأخذوه عن سواهم إنما بعد التثبت من صحته .
    » مسند أحمد / ج: 4 ص : 400 :
    حدثنا عبدالله حدثني أبي ثنا يحيى هو ابن سعيد عن ابن جريج عن عطاء عن عبيد بن عمير : أن أبا موسى استأذن على عمر رضي الله تعالى عنه ثلاث مرات فلم يؤذن له فرجع ، فقال : ألم أسمع صوت عبدالله بن قيس آنفا ؟ قالوا بلى . قال : فاطلبوه قال فطلبوه فدعي فقال : ما حملك على ما صنعت ؟ قال : استأذنت ثلاثاً فلم يؤذن لي فرجعت ، كنا نؤمر بهذا . فقال لتأتينَّ عليه بالبينةِ أو لأفعلنَّ ، قال : فأتى مسجداً أو مجلساً للأنصار ، فقالوا : لا يشهد لك إلا أصغرنا فقام أبوسعيد الخدري فشهد له فقال عمر رضي الله تعالى عنه خفي هذا عليَّ من أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم ألهاني عنه الصفق بالأسواق .
    ومجمع الزوائد / ج: 4 ص : 324
    • الصفق في ... البقيع !
    » كنز العمال / ج: 2 ص : 568 :
    4744 ـ قرأ أبي بن كعب : ( ولا تقربوا الزنا إنه كان فاحشةً وساء سبيلاً إلا من تاب فإن الله كان غفوراً رحيماً ) فذكر لعمر فاتاه فسأله عنها ؟ فقال : أخذتها من فيِّ رسول الله صلى الله عليه وسلم وليس لك عمل إلا الصفق بالبقيع. ( ع ابن مردويه ) .
    • الصفق بالسوق عند بيت ابن العجماء العدوي !
    » كنز العمال / ج: 13 ص : 259 :
    ... فانطلقا إلى أبي فقال له أبي : شغلني القرآن وشغلك الصفق بالأسواق إذ تعرض رداءك على عنقك بباب ابن العجماء ، قال : ولم يكن عمر يريد أن .....
    • وما جنى من هذا الصفق كفافه .. فكان هو وأبو بكر فقيرين جائعين !!
    » مسلم / ج: 6 ص : 116 :
    حدثنا أبوبكر بن أبي شيبة حدثنا خلف بن خليفة عن يزيد بن كيسان عن أبي حازم عن أبي هريرة قال : خرج رسول الله صلى الله عليه وسلم ذات يوم أو ليلةٍ فإذا هو بأبي بكر وعمر فقال ما أخرجكما من بيوتكما هذه الساعة قالا : الجوع يا رسول الله ، قال : وأنا والذي نفسي بيده لأخرجني الذي أخرجكما قوموا فقاموا معه ، فأتى رجلاً من الأنصار فإذا هو ليس في بيته ، فلما رأته المرأة قالت مرحباً وأهلاً ، فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم : أين فلان ؟ قالت : ذهب يستعذب لنا من الماء إذ جاء الأنصاري فنظر إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وصاحبيه ثم قال الحمد لله ما أحد اليوم أكرم أضيافاً مني قال فانطلق فجاءهم بعذقٍ فيه بسر وتمرٍ ورطبٍ فقال كلوا من هذه ، وأخذ المدية ، فقال له رسول الله صلى الله عليه وسلم : إياك والحلوب ، فذبح لهم فأكلوا من الشاة ومن ذلك العذق وشربوا فلما أن شبعوا ورووا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم لأبي بكر وعمر والذي نفسي بيده لتسألن عن هذا النعيم يوم القيامة أخرجكم من بيوتكم الجوع ، ثم لم ترجعوا حتى أصابكم هذا النعيم . وحدثني إسحق بن منصور أخبرنا أبو هشام ( يعني المغيرة بن سلمة ) حدثنا عبدالواحد بن زياد حدثنا يزيد حدثنا أبوحازم قال : سمعت أبا هريرة يقول : بينا أبوبكر قاعدٌ وعمر معه إذ أتاهما رسول الله صلى الله عليه وسلم فقال ما أقعدكما ههنا قالا أخرجنا الجوع ، من بيوتنا والذي بعثك بالحق . ثم ذكر نحو حديث خلف بن خليفة .
    ومستدرك الحاكم / ج: 4 ص : 131
    وسنن الترمذي / ج: 4 ص : 13
    ومسند أحمد / ج: 5 ص: 81
    ومجمع الزوائد / ج: 10 ص : 318
    وأسد الغابة / ج: 4 ص : 296
    والدر المنثور / ج: 6 ص : 390
    وكنز العمال / ج: 7 ص: 193و196
    • رواية معقولة أكثر لقصة جوع عمر !
    » الترغيب والترهيب / ج: 3 ص : 148 :
    عن ابن عباس قال : خرج أبو بكر إلى المسجد بالهاجرة فسمع عمر فقال : يا أبابكر ما أخرجك في هذه الساعة ؟ قال : أخرجني إلا ما أجد من حاق الجوع ، قال : وأنا والله ما أخرجني غيره ، فبينما هما كذلك إذ خرج عليهما رسول الله (ص ) فقال : ما أخرجكما هذه الساعة ؟ قالا : والله ما أخرجنا إلا ما نجده في بطنوننا من حاق الجوع ، فقال : وأنا كذلك فانطلقوا حتى أتوا باب أبي أيوب الأنصاري فأطعمهم !
    • وقالوا إنه لم يكن يأخذ من النبي شيئاً !!
    » البخاري / ج: 8 ص 111 :
    أخبرني السائب بن يزيد بن أخت نمر ان حويطب بن عبدالعزي أخبره أن عبدالله بن السعدي أخبره أنه قدم على عمر في خلافته فقال له عمر ألم أحدث انك تلى من أعمال الناس أعمالاً فإذا اعطيت العمالة كرهتها فقلت بلى فقال عمر ما تريد إلى ذلك قلت إن لي أفراساً وأعبداً وأنا بخير وأريد أن تكون عمالتي صدقة على المسلمين قال عمر لا تفعل فإني كنت أردت الذي أردت وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعطيني العطاء فأقول أعطه أفقر إليه مني حتى أعطاني مرة مالاً فقلت أعطه أفقر إليه مني ! فقال النبي صلى الله عليه وسلم خذه فتموله وتصدق به فما جاءك من هذا المال وأنت غير مشرف ولا سائل فخذه وإلا فلا تتبعه نفسك .
    عن الزهري قال حدثني سالم بن عبدالله أن عبدالله بن عمر قال سمعت عمر يقول كان النبى صلى الله عليه وسلم يعطيني العطاء فأقول اعطه أفقر إليه مني ! حتى أعطاني مرة مالاً فقلت أعطه من هو أفقر إليه مني فقال النبي صلى الله عليه وسلم خذه فتموله وتصدق به فما جاءك من هذا المال وأنت غير مشرف ولا سائل فخذه ومالاً فلا تتبعه نفسك !!
    • وكان يحتاج الطعام فيطلب من النبي وسقاً من تمر !
    » كنز العمال / ج: 2 ص : 673 :
    5035 ـ ( ومن مسند عمر رضي الله عنه ) عن عمر أنه أصابته مصيبةٌ فأتى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فشكى إليه ذلك وسأل أن يأمر له بوسقٍ من تمر ، فقال : إن شئت أمرت لك بوسقٍ من تمر ، وإن شئت علمتك كلمات هي خير لك منه ، قال : علمنيهن ومر لي بوسق ، فإني ذو حاجة ، قال : أفعل ، فقال قل : اللهم احفظني بالإسلام قاعداً واحفظني بالإسلام راقداً ، ولا تطع في عدواً ولا حاسداً ، وأعوذ بك من شر ما أنت آخذ بناصيتها ، وأسألك من الخير الذي هو بيدك كله ، وفي لفظ : وأعوذ بك من شر كل دابة أنت آخذ بناصيتها ، وأسألك من كل خير هو بيدك . ( ابن زنجويه حب والخرائطي في مكارم الاخلاق والديلمي ص وتعقبه الحافظ ابن حجر في أطرافه بأن فيه انقطاعاً . مر برقم [ 3679 ] .
    • من ذكريات أبي هريرة المرة مع عمر !
    » البداية والنهاية / ج: 8 ص : 119 :
    وقال أبوهريرة : أتيت عمر بن الخطاب فقمت له وهو يسبح بعد الصلاة ، فانتظرته فلما انصرف دنوت منه فقلت : أقرئني آيات من كتاب الله ، قال : وما أريد إلا الطعام ، قال : فأقرأني آيات من سورة آل عمران ، فلما بلغ أهله دخل وتركني على الباب ، فقلت : ينزع ثيابه ثم يأمر لي بطعام ، فلم أر شيئا ، فلما طال علي قمت فمشيت فاستقبلني رسول الله صلى الله عليه وسلم فكلمني فقال : يا أبا هريرة إن خلوف فمك الليلة لشديد ؟ فقلت : أجل يارسول الله ، لقد ظللت صائماً وما أفطرت بعد ، وما أجد ماأفطر عليه ، قال : فانطلق ، فانطلقت معه حتى أتى بيته فدعا جارية له سوداء فقال : إيتنا بتلك القصعة ، فأتينا بقصعة فيها وضر من طعام أراه شعيرا قد أكل وبقي في جوانبها بعضه وهو يسير ، فسميت وجعلت أتتبعه فأكلت حتى شبعت .
    والبخاري / ج: 3 ص : 195 وج: 4 ص : 176
    • وصار عمر في خلافته تاجراً كبيراً ... له غلمان يتاجرون !
    » تاريخ المدينة / ج: 2 ص : 748 :
    حدثنا أبوعاصم ، عن عمران بن زائدة بن نشيط قال ، حدثني عمرو بن قيس ، قال : خرج عمر رضي الله عنه ومعه أبوذر فمر على مولى له فقال : إذا نشرت ثوباً كبيراً فانشره ، وأنت قائم ، وإذا نشرت ثوباً صغيراً فانشره وأنت قاعد ، فقال أبوذر : اتقوا الله يا آل عمر ، فقال عمر رضي الله عنه : إنه لا بأس أن تزين سلعتك بما فيها . حدثنا محمد بن بكار قال ، حدثنا حبان بن علي ، عن مجالد بن سعيد ، عن أبي بردة بن أبي موسى الاشعري ، عن أبيه رضي الله عنه قال : قدمت على عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، فخرجت معه إلى السوق فمر على غلام له رطاب ـ يبيع الرطبة ـ فقال : كيف تبيع ؟ انفش فإنه أحسن للسوق قال قلت : يا آل عمر لاتغروا الناس . فقال : إنما هي السوق فمن شاء أن يشتري اشترى ، ثم مر على غلامٍ له يبيع البرود ، فقال : كيف تبيع ؟ إذا كان الثوب صغيراً فانشره وأنت قاعد ، وإذا كان كبيراً فانشره وأنت قائم فإنه أحسن للسوق ، قال فقلت يا آل عمر لا تغروا الناس ، فقال : إنما هي السوق فمن شاء أن يشتري اشترى .
    • وكان يضارب برأس المال بالشراكة !
    » تاريخ البخاري / ج: 5 ص : 442 :
    1438 ـ عبيد الأنصاري : أعطاني عمر رضي الله عنه مالاً مضاربة ، قاله أبونعيم عن عبدالله بن حميد بن عبيد عن أبيه عن جده.
    » كتاب الأم / ج: 7 ص : 118 :
    وقد بلغنا عن عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه ، وعن عبدالله بن مسعود ، وعن عثمان بن عفان رضي الله تعالى عنه أنهم أعطوا مالاً مضاربةً وبلغنا عن سعد بن أبي وقاص ، وعن ابن مسعود رضي الله تعالى عنهما ، أنهما كانا يعطيان أرضهما بالربع والثلث .
    » الجرح والتعديل / ج: 6 ص : 6 :
    26 ـ عبيد الأنصاري قال : أعطاني عمر بن الخطاب رضي الله عنه مالاً مضاربةً ، روى أبو نعيم عن عبدالله بن حميد بن عبيد عن أبيه عن جده عبيد هذا سمعت أبي يقول ذلك .
    » فتاوى السبكي / ج: 1 ص : 417 :
    قال المصنف أعطى عمر وابن مسعود مالاً مضاربةً وكان ذلك قياساً على النخل .
    وأسد الغابة / ج: 3 ص : 533
    • وأوصى الشخصيات أن يشغلوا غلمانهم ولا يشتغلوا هم بالتجارة !!
    » سنن البيهقي / ج: 10 ص : 107 :
    ( أخبرنا ) أبوعبدالله الحافظ ثنا أبوالعباس محمد بن يعقوب ثناسعيد بن عثمان التنوخى ثنا معاوية بن حفص أنبأ الوليد بن مسلم عن حفص بن غيلان عن سليمان بن موسى قال : كتب عمر بن الخطاب رضي الله عنه أن تجارة الامير في إمارته خسارة .
    • وكان يعمل بالزراعة أيضاً !
    » البخاري / ج: 3 ص : 68 :
    باب المزارعة بالشطر ونحوه : وقال قيس بن مسلم عن أبي جعفر قال : ما بالمدينة أهل بيت هجرة إلا يزرعون على الثلث والربع وزارع علي وسعدبن مالك وعبدالله بن مسعود وعمر بن عبدالعزيز والقاسم وعروة ابن الزبير وآل أبي بكر وآل عمر وآل علي وابن سيرين ، وقال عبدالرحمن بن الأسود : كنت أشارك عبدالرحمن بن يزيد في الزرع . وعامل عمر الناس على إن جاء عمر بالبذر من عنده فله الشطر وإن جاؤا بالبذر فلهم كذا .
    • وكانت له شراكة نخل مع أبي بن كعب فاختلف معه !
    » المغني / ج: 12 ص : 112 :
    ( مسألة ) قال ( واليمين التي يبرأ بها المطلوب هي اليمين بالله وإن كان الحالف كافراً ) ... وفي حديث عمر حين حلف لأُبي قال والله الذي لا إله إلا هو إن النخل لنخلي وما لأُبي فيها شئ ...
    » المغني / ج: 12 ص : 116 :
    .... وحلف عمر لأُبي حين تحاكما إلى زيد في مكانه ، وكانا في بيت زيد . وقال عثمان لا بن عمر تحلف بالله لقد بعته وما به داء تعلمه ؟
    • وكان عنده أراضي زراعية وبساتين !
    » وفاء الوفا / ج: 2 ص : 1241 :
    الشبعان كان من ضمن صدقات عمر .
    وص : 1175
    الجرف فيه مال عمر بن الخطاب .
    • وكان يعامل في الشراء حتى آخر مليم !!
    » لسان الميزان / ج: 2 ص : 320 :
    روى سليمان بن حرب وغيره عنه قال حدثنا ثابت عن أنس رضي الله عنه أن أعرابياً جاء بإبل يبيعها فساومه عمر وجعل عمر ينخس بعيراً بعيراً ثم يضربه برجله لينبعث البعير لينظر كيف فواده ، فقال : خل عن إبلى لا أبالك ، فلم ينته فقال : إني لأظنك رجل سوء فلما فرغ منها اشتراها ، قال سقها وخذ أثمانها ، فقال الأعرابي : حتى أضع عنها أحلاسها وأقتابها ، فقال عمر : اشتريتها وهي عليها ، فقال الأعرابي : أشهد أنك رجل سوء فبينما هما يتنازعان أقبل علي فقال عمر : ترضى بهذا الرجل بيني وبينك ؟ فقال : نعم ، فقصا عليه القصة فقال علي يا أميرالمؤمنين إنك إن اشترطت عليه أحلاسها واقتابها فهي لك وإلا فالرجل يزين سلعته بالكثرمن ثمنها.
    » كنز العمال / ج: 4 ص : 142 :
    9910 ـ عن أنس بن مالك أن أعرابياً جاء بإبل له يبيعها ، فأتاه عمر يساومه فجعل عمر ينخس بعيراً بعيراً يضربه برجله ليبعث البعير لينظر كيف فؤاده ، فجعل الأعرابي يقول : خل إبلي ، لا أبالك ، فجعل عمر لا ينهاه قول الأعرابي أن يفعل ذلك ببعيرٍ بعير ، فقال الأعرابي لعمر : إني لأظنك رجل سوءٍ فلما فرغ منها اشتراها ، فقال : سقها وخذ أثمانها فقال الأعرابي : حتى أضع عنها أحلاسها وأقتابها ، فقال عمر : اشتريتها وهي عليها فهي لي كما اشتريتها ، قال الأعرابي أشهد أنك رجل سوء ، فبينما هما يتنازعان إذ أقبل علي ، فقال عمر ترضى بهذا الرجل بيني وبينك ؟ فقال الأعرابي : نعم ، فقصا على علي قصتهما ، فقال علي : يا أمير المؤمنين إن كنت اشترطت عليه أحلاسها وأقتابها فهي لك كما اشترطت ، وإلا فإن الرجل يزين سلعته بأكثر من ثمنها فوضع عنها أحلاسها وأقتابها ، فساقها الأعرابي فدفع إليه عمر الثمن .
    • وكان يقبل الهدايا الثمينة !
    » تهذيب التهذيب / ج: 2 ص : 104 :
    عن سالم بن عبدالله بن عمر عن أبيه قال أهدي عمر بن الخطاب نجيبة فأعطي بها ثلاثمائة دينار ...الحديث .
    • وله نظريات في التجارة... وهي عنده أفضل من الجهاد !!
    » السير الكبير / ج: 3 ص : 1012 :
    ثم التجارة محمدة إذا كانت خالية عن الخيانة . لما روي عن عمر أنه قال : لئن أضرب في الأرض أبتغي من فضل الله أحب من أن أجاهد في سبيل الله . فقيل يا أمير المؤمنين ! ولم قلت ؟ قال : لأن الله تعالى يقول في كتابه ( وآخرون يضربون في الأرض . الآية ) فقدم بالذكر من كان يضرب في الأرض لابتغاء فضل الله تعالى .
    » الدر المنثور / ج: 6 ص : 281 :
    وأخرج سعيد بن منصور وعبد بن حميد وابن المنذر عن عمر بن الخطاب قال : ما من حالٍ يأتيني عليه الموت بعد الجهاد في سبيل الله أحب إلي من أن يأتيني وأنا بين شعبتي رحلي ألتمس من فضل الله ثم تلا هذه الآية ( وآخرون يضربون في الأرض يبتغون من فضل الله وآخرون يقاتلون في سبيل الله ... )
    » تلبيس إبليس / ص : 262 :
    قال عمر لأن أموت من سعيي على رجلي أطلب كفاف وجهي أحبُّ إلي من أن أموت غازياً في سبيل الله !
    • ومع كل هذا... كان يأكل من أموال الأيتام أجرة نظارته !!
    » البخاري / ج: 8 ص : 111 :
    عن عائشة : يأكل الوصي بقدر عمالته وأكل أبو بكر وعمر !!
    • وأبو بكر وعمر ... أكلا من بيت المال !!
    » سنن البيهقي / ج: 10 ص : 107 :
    ( أخبرنا ) أبوعبدالله الحافظ ثنا أبوالعباس محمد بن يعقوب ثنا محمد بن خالد بن خلى الحمصي ثنا بشر بن شعيب بن أبي حمزة عن أبيه عن الزهري قال : حدثني عروة بن الزبير أن عائشة زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت : لما استخلف أبوبكر رضي الله عنه قال قد علم قومي أن حرفتي لم تكن لتعجز عن مؤنة أهلي ، وقد شغلت بأمر المسلمين فسيأكل آل أبي بكر من هذا المال ، واحترف للمسلمين فيه .
    ( قال وحدثني ) عروة بن الزبير عن عائشة رضي الله عنها زوج النبي صلى الله عليه وسلم قالت : لما استخلف عمر بن الخطاب رضي الله عنه أكل هو وأهله من المال واحترف في مال نفسه ـ أخرجه البخاري في الصحيح من حديث يونس عن الزهري كما مضى في كتاب القسم .
    • وقالوا لم يأكل مدة من بيت المال فأصابته حاجة فشاور الصحابة !!
    » كنز العمال / ج: 12 ص : 568 :
    35779 ـ عن أبي أمامة بن سهل بن حنيف قال : مكث عمر زمانا لا يأكل من المال شيئا حتى دخلت عليه في ذلك خصاصة ، وأرسل إلى أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم فاستشارهم فقال : قد شغلت نفسي في هذا الأمر فما يصلح لي منه ؟ فقال عثمان بن عفان : كل وأطعم ، قال : وقال ذلك سعيد بن زيد بن عمرو بن نفيل ، وقال لعلي : ما تقول أنت في ذلك ؟ قال : غداء وعشاء قال فأخذ بذلك عمر ( ابن سعد )
    35780 ـ عن سعيد بن المسيب أن عمر استشار أصحاب النبي صلى الله عليه وسلم فقال : والله لأطوقنكم من ذلك طوق الحمامة ! ما يصلح لي من هذا المال ؟ فقال علي : غداء وعشاء ، قال : صدقت ( ابن سعد ) .
    • وقالوا كان يقتصد بالصرف من بيت المال
    35781 ـ عن ابن عمر قال : كان عمر يقوت نفسه وأهله ويكتسي الحلة في الصيف ولربما خرق الإزار حتى يرقعه فما يبدل مكانه حتى يأتي الابان ، وما من عام يكثر فيه المال إلا كسوته فيما أرى أدنى من العام الماضي ، فكلمته في ذلك حفصة فقال : إنما أكتسي من مال المسلمين وهذا يبلغني ( ابن سعد ) .
    35782 ـ عن محمد بن إبراهيم قال : كان عمر بن الخطاب يستنفق كل يومٍ درهمين له ولعياله ، وإنه أنفق في حجته ثمانين ومائة درهم ( ابن سعد ) .
    • وكان عمال عمر يأكلون من بيت المال إلا سلمان !
    » سير أعلام النبلاء / ج: 1 ص: 547 :
    شعبة : عن سماك بن حرب ، سمع النعمان بن حميد يقول : دخلت مع خالي على سلمان بالمدائن وهو يعمل الخوص ، فسمعته يقول : أشتري خوصاً بدرهم فأعمله فأبيعه بثلاثة دراهم ، فأعيد درهماً فيه وأنفق درهماً على عيالي ، وأتصدق بدرهم ، ولو أن عمر نهاني عنه ما انتهيت . وروى نحوها عن سماك ، عن عمه وفيها : فقلت له : فلم تعمل ؟ قال : إن عمر أكرهني ، فكتبت إليه فأبى علي مرتين ، وكتبت إليه ، فأوعدني .
    • وقالوا إن أبا بكر أوصى برد ما صرفه من بيت المال ...!!
    » سنن البيهقي / ج: 10 ص : 107 :
    ( وروينا ) عن الحسن أن أبا بكر رضي الله عنه خطب الناس حين استخلف ـ فذكر الحديث قال فلما اصبح غدا إلى السوق فقال له عمر رضي الله عنه : أين تريد ؟ قال : السوق ، قال : وقد جاءك ما يشغلك عن السوق ، قال : سبحان الله يشغلني عن عيالي ؟ قال : تفرض بالمعروف . ثم ذكر الحديث وذكر فيه وصيته برد ما أخذ منه في بيت المال .
    • وقالوا إن عمر أوصى برد ثمانين ألفاً إلى بيت المال !!
    » كنز العمال / ج: 12 ص : 695 :
    36077 ـ عن جابر قال : لما طعن عمر دخلنا عليه وهو يقول : لا تعجلوا إلى هذا الرجل ، فإن أعش رأيت فيه رأيي وإن أمت فهو إليكم ، قالوا يا أمير المؤمنين ! إنه والله قد قتل وقطع ، قال : إنا لله وإنا إليه راجعون ، ثم قال ويحكم من هو ؟ قالوا أبولؤلؤة ، قال الله أكبر ، ثم نظر إلى ابنه عبدالله فقال : أي بني ! أي والدٍ كنت لك ؟ قال : خير والد ، قال : فأقسم عليك لما احتملتني حتى تلصق خدي بالأرض حتى أموت كما يموت العبد ، فقال عبدالله : والله إن ذلك ليشتد علي يا أبتاه ! ثم قال : قم فلا تراجعني ، فقام فاحتمله حتى ألصق خده بالأرض ، ثم قال : يا عبدالله ! أقسمت عليك بحق الله وحق عمر إذا مت فدفنتني فلا تغسل رأسك حتى تبيع من رباع آل عمر ثمانين ألفا فتضعها في بيت مال المسلمين ، فقال له عبد الرحمن بن عوف وكان عند رأسه : يا أمير المؤمنين وما قدر هذه الثمانين ألفا فقد أضررت بعيالك أو بآل عمر ، قال : إليك عني يا ابن عوف !
    • وأوصى لجواريه أمهات أولاده بمال
    » سنن الدارمي / ج: 2 ص : 423 :
    ( باب من أوصى لأمهات أولاده ) ( أخبرنا ) سليمان بن حرب ثنا حماد بن سلمة عن حميد عن الحسن أن عمر بن الخطاب أوصى لأمهات أولاده بأربعة آلاف أربعة آلاف لكل امرأة منهن .
    • واخترعوا أساطير عن زهد عمر وورعه !!
    » كنز العمال / ج: 12 ص : 655 :
    ورعه رضي الله عنه :
    35994 ـ عن زيد بن أسلم قال : شرب عمر لبنا فأعجبه فسأل الذي سقاه : من أين لك هذا اللبن ؟ فأخبره أنه ورد على ماء فإذا نعم من نعم الصدقة وهم يسقون ، فحلبوا لنا من ألبانها في سقائي هذا ، فأدخل عمر اصبعه فاستقاءه ( مالك ، هق ) .
    35995 ـ عن عروة أن عمر بن الخطاب قال : لا يحل لي من المال إلا ما آكل من صلب مالي ( ابن سعد ) .
    35996 ـ عن عمران أن عمر بن الخطاب كان إذا احتاج أتى صاحب بيت المال ، فاستقرضه فربما عسر فيأتيه صاحب بيت المال يتقاضاه فيلزمه فيحتال له عمر ، وربما خرج عطاؤه فقضاه ( ابن سعد ) .

    35997 ـ عن ابن البراء بن معرور أن عمر خرج يوماً حتى أتىالمنبر وقد كان اشتكى شكوى له فنعت له العسل وفي بيت المال عكة فقال : إن أذنتم لي فيها أخذتها وإلا فإنها علي حرام ، فأذنوا له فيها ( ابن سعد ، كر ) .
    • وقالوا مسكين حرم نفسه وأقاربه !
    » الموفقيات لابن بكار / ص : 612 :
    وضع عمر جوهر كسرى في بيت المال ، وولي عثمان الخلافة فحلى به بناته . أما الزهري فقال قد أحسن عمر حين حرم نفسه وأقاربه وعثمان حين وصل أقاربه !!


    يتبع





  3. #3
    عضو متألق ومشع
    الحالة : الشيخ عباس محمد غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 5235
    تاريخ التسجيل : Apr 2015
    الدولة : Algeria
    الإهتمام : ذكر
    الجنـس :
    المشاركات : 1,096
    التقييم : 65
    Array

    افتراضي رد: هجرة عمر إلى المدينة مصادر سنية


    هجرة عمر إلى المدينة
    â—ڈ هل آخى النبي بينه وبين أبي بكر أو غيره ؟
    • قالوا آخى النبي بينه وبين أبي بكر أو غيره ؟
    » سيرة ابن هشام / ج: 4 ص : 986 :
    قال ابن هشام : الحتات وهو الذي آخى رسول الله صلى الله عليه وسلم بينه وبين معاوية بن أبي سفيان ، وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم قدآخى بين نفر من أصحابه من المهاجرين ، بين أبي بكر وعمر ، وبين عثمان بن عفان وعبدالرحمن بن عوف ، وبين طلحة بن عبيد الله والزبير بن العوام ، وبين أبي ذر الغفاري والمقداد بن عمرو البهرانى ، وبين معاوية بن أبي سفيان والحتات ابن يزيد المجاشعي ، فمات الحتات عند معاوية في خلافته ، فأخذ معاوية ماترك وراثة بهذه الاخوة ، فقال الفرزدق لمعاوية :
    أبوك وعمي يا معاوي أورثا
    تراثــا فيحتــاز التــراث أقاربه
    فمابال ميراث الحتات أكلته
    وميراث حرب جامد لك ذائبه
    وهذان البيتان في أبيات له .
    » أسد الغابة / ج: 2 ص : 220 :
    زيد بن أبي أوفى وأسم أبي أوفى علقمة بن خالد بن الحارث بن أبي أسيد بن رفاعة بن ثعلبة بن هوزان بن أسلم الأسلمي له صحبة وهو أخو عبدالله بن أبي أوفى ، قال أبوعمر كان ينزل المدينة ، وقال أبو نعيم كان ينزل البصرة ، روى عن النبي صلى الله عليه وسلم حديث المؤاخاة بين الصحابة بالمدينة فآخى بين أبي بكر وعمر ، وبين عثمان و عبدالرحمن بن عوف ، وبين طلحة والزبير ، وبين سعد بن أبي وقاص وعمار بن ياسر ، وبين أبي الدرداء وسلمان الفارسي ، وبين علي والنبي صلى الله عليه وسلم .
    » سير أعلام النبلاء / ج: 1 ص : 141 :
    حديث مشترك ، وهو منكر جداً . رواه الطبراني في المعجم الكبير حدثنا الحسين بن إسحاق التستري ، وقال أبوعمرو بن حمدان : حدثنا الحسن بن سفيان ، في مسنده ، قالا: حدثنا نصر بن علي ، حدثنا عبدالمؤمن بن عباد العبدي ، حدثنا يزيد بن معن ، حدثني عبدالله بن شرحبيل ، عن رجل من قريش ، عن زيد بن أبي أوفى ، رضي الله عنه ، قال : دخلت على رسول الله صلى الله عليه وسلم مسجد المدينة ، فجعل يقول : أين فلان ، أين فلان ؟ فلم يزل يتفقدهم ويبعث إليهم حتى اجتمعوا ، فقال : إني محدثكم بحديث فاحفظوه ، وعوه : إن الله اصطفى من خلقه خلقا يدخلهم الجنة ، وإني مصطف منكم ومؤاخ بينكم كما آخى الله بين الملائكة . قم يا أبا بكر ! فقام ، فقال : إن لك عندي يداً ، إن الله يجزيك بها ، فلو كنت متخذاً خليلاً لاتخذتك ، فأنت مني بمنزلة قميصي من جسدي ، ادن يا عمر ! فدنا ، فقال : قد كنت شديد الشغب علينا ، فدعوت الله أن يعزبك الدين أو بأبي جهل ، ففعل الله بك ذلك " وأنت معي في الجنة ثالث ثلاثة ، ثم آخى بينه وبين أبي بكر .
    » العثمانية / ص : 162 :
    وكما آخى النبي صلى الله عليه بين أبي الدرداء وسلمان . وبين عبدالرحمن ابن عوف وسعد بن الربيع . وبين حذيفة وعمار ، وبين حمزة وزيد ، وبين أبي بكر وعمر
    » كنز العمال / ج: 13 ص : 120 :
    36384 ـ عن علي قال : آخى رسول الله صلى الله عليه وسلم بين عمر وأبي بكر وبين حمزة بن عبدالمطلب وزيد بن حارثة ، وبين عبدالله بن مسعود والزبير بن العوام ، وبين عبدالرحمن بن عوف وسعد بن مالك ، وبيني وبين نفسه ( الخلعي في الخلعيات وفيه راو لم يسم ، ق ، ص )
    » تهذيب التهذيب / ج: 7 ص : 86 :
    قلت : وذكر ابن سعد أن النبي صلى الله عليه وسلم آخى بينه وبين عمر ابن الخطاب رضي الله عنهما .
    • من البعيد أن يفرض النبي أحداً على أحد بل هم اختاروا واختار النبي علياً
    » الدر المنثور / ج: 3 ص : 205 :
    وأخرج ابن مردويه عن ابن عباس رضي الله عنهما قال كان رسول الله صلى الله عليه وسلم آخى بين المسلمين من المهاجرين والأنصار فآخى بين حمزة بن عبدالمطلب وبين زيد بن حارثة ، وبين عمر بن الخطاب ومعاذ بن عفراء ، وبين الزبير بن العوام وعبدالله بن مسعود ، وبين أبي بكر الصديق وطلحة بن عبيد الله ، وبين عبد الرحمن بن عوف وسعد بن الربيع ، وقال لسائر أصحابه تآخوا وهذا أخي يعني علي بن أبي طالب رضي الله عنه قال : فأقام المسلمون على ذلك حتى نزلت سورة الأنفال وكان مما شدد الله به عقد نبيه صلى الله عليه وسلم قوله الله تعالى ( إن الذين آمنوا وهاجروا وجاهدوا باموالهم وأنفسهم في سبيل الله والذين آووا ونصروا أولئك بعضهم أولياء بعض والذين آمنوا ولم يهاجروا ) إلى قوله ( لهم مغفرة ورزق كريم ) . فأحكم الله تعالى بهذه الآيات العقد الذي عقد رسول الله صلى الله عليه وسلم بين أصحابه من المهاجرين والأنصار يتوارث الذين تآخوا دون من كان مقيماً بمكة من ذوي الأرحام والقرابات فمكث الناس على ذلك العقد ماشاء الله ثم أنزل الله الآية الأخرى فنسخت ما كان قبلها فقال ( والذين آمنوا من بعد وهاجروا معكم فاولئك منكم وأولوا الارحام والقرابات ) ورجع كل رجل إلى نسبه ورحمه وانقطعت تلك الوراثة .





  4. #4
    مراقب قسم
    الحالة : زينة النرجس غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4629
    تاريخ التسجيل : Feb 2013
    الدولة : Algeria
    الإهتمام : أنثى
    المشاركات : 7,842
    التقييم : 75
    Array

    افتراضي رد: هجرة عمر إلى المدينة مصادر سنية








    بسم الله الرَّحمن الرَّحيم
    اللَّهُم صلِّ على مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّد


    اخي الشيخ عباس محمد
    بارك الله فيك ووفي جهودك للنقل المميز
    الله يعطيك العاااافية
    ان شاء الله في موازين اعمالك
    وفقك الله لكل خير بحق محمد وآل محمد
    اللَّهُم
    صلِّ على مُحَمَّدٍ وآلِ مُحَمَّد

    دمت في سعادة الدارين بحق محمد وآل محمد صلوات ربي عليهم












  5. #5
    عضو متألق ومشع
    الصورة الرمزية شفاعة علي
    الحالة : شفاعة علي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2353
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    الدولة : Algeria
    المشاركات : 10,157
    التقييم : 100
    Array

    افتراضي رد: هجرة عمر إلى المدينة مصادر سنية


    كل الشكر والامتنان على روعهـ جهودكم ..

    لا عدمنا التميز و روعة الاختيار

    نترقب المزيد من جديدكم


    دمتم ودامت لنا ولكم خدمة السيدة الزهراء عليها السلام





    Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

    Get Adobe Flash player



  6. #6
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الانوار الفاطمية
    الحالة : الانوار الفاطمية غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4323
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    الدولة : Algeria
    الإهتمام : أنثى
    المشاركات : 10,322
    التقييم : 75
    Array
    اسم موقعك : في عالمه أهيم

    افتراضي رد: هجرة عمر إلى المدينة مصادر سنية




    شكرآ جزيلا على الموضوع الرائع والمميز

    كآن لي بصمـة إعجآب بين طيآت صفحتكـم

    واصلوا تألقكم والله ولي التوفيق






    Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

    Get Adobe Flash player




  7. #7
    عضو متألق ومشع
    الصورة الرمزية خديجة الموسوي
    الحالة : خديجة الموسوي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4660
    تاريخ التسجيل : Feb 2013
    الدولة : Algeria
    الإهتمام : أنثى
    المشاركات : 4,795
    التقييم : 100
    Array

    افتراضي رد: هجرة عمر إلى المدينة مصادر سنية


    يعطيكم العافيه على النقل
    جزاكم الله كل خير وجعله فى ميزان
    حسناتكم يوم القيامه تسلم
    الايادى وبارك الله فيكم
    دمتم بحفظ الرحمن ..




    Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

    Get Adobe Flash player


المواضيع المتشابهه

  1. موقف عمر بن الخطاب من الشعر والغناء والخطابة مصادر سنية
    بواسطة الشيخ عباس محمد في المنتدى منتدى الولاية
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 08-15-2017, 03:18 PM
  2. حساسيته عمر بن الخطاب وشدة عداوته مصادر سنية
    بواسطة الشيخ عباس محمد في المنتدى منتدى الولاية
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 08-15-2017, 03:16 PM
  3. شجاعة عمر وفروسيته مصادر سنية
    بواسطة الشيخ عباس محمد في المنتدى منتدى الولاية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 08-15-2017, 03:15 PM
  4. ذاكرة عمر بن الخطاب ونسيانه مصادر سنية
    بواسطة الشيخ عباس محمد في المنتدى منتدى الولاية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 08-15-2017, 03:09 PM
  5. التناقضات في قصة إسلام عمر بن الخطاب مصادر سنية
    بواسطة الشيخ عباس محمد في المنتدى منتدى الولاية
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 08-15-2017, 03:09 PM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •