التميز خلال 24 ساعة

 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميز لهذا اليوم 

علي بخاطري لك مرقد
بقلم : نرجس الجزائري
قريبا


النتائج 1 إلى 4 من 4

الموضوع: آية الغار

  1. #1
    عضو متألق ومشع
    الصورة الرمزية بتار علي
    الحالة : بتار علي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 3125
    تاريخ التسجيل : May 2011
    الإهتمام : أنثى
    المشاركات : 9,269
    التقييم : 75
    Array

    Quran2 آية الغار










    آيـــــــــة الـــــــغـــــار


















    قال تعالى : (إلا تنصروه؛ فقد نصره الله إذ أخرجه الذين كفروا، ثاني اثنين إذهما في الغار، إذ يقول لصاحبه لا تحزن، إن الله معنا؛ فأنزل الله سكينته عليه، وأيده بجنود لم تروها، وجعل كلمة الذين كفروا السفلى، وكلمة الله هي العليا، والله عزيز حكيم)(1).
    ربما يقال: إن هذه الآية تدل على فضل أبي بكر، لأمور:
    منها: أنه عبّر عن أبي بكر بأنه ثاني اثنين. بدعوى أنه أحد اثنين في الفضل، ولا فضل أعظم من كون أبي بكر قريناً للنبي(ص).
    ومنها: أنه جعل صاحباً للنبي(ص)، والصحبة في هذا المقام العظيم منزلة عظمى.
    ومنها: أن النبي(ص) قال له: "إن الله معنا" أي أنه معهما بلحاظ نصرته ورعايته، ومن كان شريكاً للنبي(ص) في نصرة الله له، كان من أعظم الناس.


    ومنها: قوله تعالى: فأنزل الله سكينته عليه؛ فإن السكينة قد انزلت على أبي بكر؛ لأنه هو المحتاج إليها، لما تداخله من الحزن، دون النبي(ص) : لأنه عالم بأنه محروس من الله سبحانه وتعالى(2).

    ولكن ذلك كله لا يصح:
    وذلك لما يلي:
    1 ـ إن عائشة تقول: ما أنزل الله فينا شيئاً من القرآن، غير أن الله أنزل عذري(3) وحتى عذرها هذا قد ثبت أنه لا يمكن أن يكون قد نزل فيها، كما أثبتناه في كتابنا حديث الافك.
    2 ـ أما كونه ثاني اثنين، فليس فيه إلا الاخبار عن العدد، وهو لا يدل على الفضل، إذ قد يكون الثاني صبياً، أو جاهلاً، أو مؤمناً، أو فاسقاً الخ
    ..

    والفضيلة في القرآن منحصرة بالتقوى: (إن اكرمكم عند الله أتقاكم)، لا بالثانوية.
    ويزيد العلامة المظفر: أنه لوكان المراد الاثنينية في الفضل والشرف، لكان أبو بكر أفضل لأنه هو الأول، والنبي هو الثاني بمقتضى الآية(4)!!
    3 ـ من الواضح: أن الهدف في الآية هو الاشارة إلى أن النبي(ص) كان في موقف حرج، ولا من يرد عنه أو يدفع، أما رفيقه فليس فقط لا يرّد عنه، وانما هو يمثل عبئاً ثقيلاً عليه، بحزنه وخوفه ورعبه، فبدل أن يخفف عن النبي (ص)، ويشد من أزره، يحتاج إلى أن يخفف نفس النبي(ص) عنه، ويسليه!! أو على الأقل لم يكن له أي أثر في الدفاع عن الرسول، والتخفيف من المشقات التي يتحملها، إلا أنه قد زاد العدد، وصار العدد بوجوده اثنين.
    4 ـ اما جعله صاحباً للنبي(ص)، فهو أيضاً لا فضيلة فيه؛ لأن الصحبة لا تدل على أكثر من المرافقة والاجتماع في مكان واحد، وهو قد يكون بين العالم وغيره، والكبير والصغير، وبين المؤمن وغيره، قال تعالى: (وما صاحبكم بمجنون)(5)، وقال: (قال له صاحبه
    ، وهو يحاوره: أكفرت بالذي خلقك؟) (6).

    فالصحبة من حيث هي لا فضل فيها.
    5 ـ اما قوله تعالى : (إن الله معنا)؛ فقد جاء على سبيل التسلية لأبي بكر؛ ليُذهب حزنه، ويذّكره بأن الله تعالى سوف يحفظهم عن أعين المشركين، وليس في ذلك فضيلة له، بل فيه اخبار بأن الله ينجيهم من أيدي اعدائهم، ولسوف ينجي الله أبا بكر مقدمة لنجاة نبيه.
    وهذا نظير ما اشارت اليه الآية الكريمة التي تقول (وما كان الله ليعذبهم وانت فيهم) إذن، فنجاة المشركين من العذاب لأجل النبي، أو لأجل وجود مؤمن مقيم فيما بينهم لا يوجب فضلاً للمشركين.


    6 ـ إن هذا الحزن قد صدر منه؛ كما يقول المؤرخون ـ بعد ما رأى من الايات الباهرة والمعجزات الظاهرة، التي توجب اليقين بأن الله يردّ عن نبيه، ويحفظه من اعدائه. فهو قد عرف بخروجه من بين القوم، وهم لا يرونه، ورأى نسج العنكبوت على باب الغار، ورأى الحمامة تبيض وتقف على باب الغار، وغير ذلك، كما أنه(ص) كان يخبر: المسلمين بأنه ستفتح على يديه كنوز كسرى وقيصر، وان الله سيظهر دينه، وينصر نبيه، فحزن أبى بكر في مقام كهذا، وعدم ثقته بنصر الله مع رؤيته لكل هذه الآيات لمما يجب أن يُردع عنه ويُمنع منه، والنهي عنه مولوي، وهو يكشف عن عدم رسوخ قدم له في معرفة جلال وعظمة الله.
    وقد قيل: إن أبا بكر قال: يا رسول الله، إن حزنى على أخيك علي بن أبي طالب ما كان منه. فقال له النبي(ص): إن الله معنا(7).
    7 ـ أما قولهم إن النصر كان من الله لهما معاً، فهو شريك
    للنبي في نصرة الله لهما، وهذا فضل عظيم.
    فهو أيضاً باطل؛ ويدفعه صريح الآية، فإنها قد خصت نصر الله تعالى ـ ولعله بمعنى أنه تعالى نجَّى نبيه من الكفار ـ بالرسول، قال تعالى : (إلا تنصروه (الضمير يرجع إلى النبي(ص) فقد نصره الله إذ أخرجه إلخ). فالنصر إذن ثابت لخصوص النبي(ص)، وأبو بكر تابع محض، والتبعية في النصرة إنما هي وذلك لا يدل على فضل لأبي بكر(8). أو فقل: إن حفظه لأبي بكر إنما هو مقدمة لحفظ شخص النبي(ص) كما قلنا.
    8 ـ وأما قضية السكينة، فلا يصح قولهم: إنها نزلت على أبي بكر، بل هي نازلة على خصوص النبي(ص)، لأن الضمائر المتأخرة والمتقدمة في الآية كلها ترجع إليه(ص) بلا خلاف، وذلك في قوله: تنصروه. نصره. يقول. أخرجه. لصاحبه. أيده. فرجوع ضمير في وسطها إلى غير النبي(ص) يكون خلاف الظاهر، ويحتاج إلى قرينة قاطعة.




    1. التوبة : 40.
    2. راجع: دلائل الصدق ج2 ص404 و405.
    3. صحيح البخاري ط سنة 1309 ج3 ص121، وتفسير ابن كثير ج4 ص159، وفتح القدير ج4 ص21، والدر المنثور ج6 ص41 وراجع الغدير ج8 ص247.
    4. دلائل الصدق ج2 ص404.
    5. التكوير الآية : 22.
    6. الكهف الآية : 34.
    7. راجع ما تقدم في كنز الفوائد للكراجكي ص204 و 205.

    8. دلائل الصدق ج2 ص405




    دمتم برعاية وحفظ أهل الكساء

    P
    T- Bitar Ali













    التعديل الأخير تم بواسطة بتار علي ; 07-27-2017 الساعة 05:49 PM



    نـحـن ابناء الحسين . . . ومن الحب ارتوينا
    نتـولاه لـدى الـدارين . . . عـشنا أم مضينا
    وبيوم الحشر نبحث . . . أين رحنا أين جينا

    Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

    Get Adobe Flash player


  2. #2
    عضو متألق ومشع
    الصورة الرمزية شفاعة علي
    الحالة : شفاعة علي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 2353
    تاريخ التسجيل : Dec 2010
    الدولة : Algeria
    المشاركات : 10,157
    التقييم : 100
    Array

    افتراضي رد: آية الغار


    كل الشكر والامتنان على روعهـ جهودكم ..

    لا عدمنا التميز و روعة الاختيار

    نترقب المزيد من جديدكم


    دمتم ودامت لنا ولكم خدمة السيدة الزهراء عليها السلام





    Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

    Get Adobe Flash player



  3. #3
    مراقبة عامة
    الصورة الرمزية الانوار الفاطمية
    الحالة : الانوار الفاطمية غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4323
    تاريخ التسجيل : Sep 2012
    الدولة : Algeria
    الإهتمام : أنثى
    المشاركات : 10,322
    التقييم : 75
    Array
    اسم موقعك : في عالمه أهيم

    افتراضي رد: آية الغار




    شكرآ جزيلا على الموضوع الرائع والمميز

    كآن لي بصمـة إعجآب بين طيآت صفحتكـم

    واصلوا تألقكم والله ولي التوفيق






    Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

    Get Adobe Flash player




  4. #4
    عضو متألق ومشع
    الصورة الرمزية خديجة الموسوي
    الحالة : خديجة الموسوي غير متواجد حالياً
    رقم العضوية : 4660
    تاريخ التسجيل : Feb 2013
    الدولة : Algeria
    الإهتمام : أنثى
    المشاركات : 4,795
    التقييم : 100
    Array

    افتراضي رد: آية الغار


    يعطيكم العافيه على النقل
    جزاكم الله كل خير وجعله فى ميزان
    حسناتكم يوم القيامه تسلم
    الايادى وبارك الله فيكم
    دمتم بحفظ الرحمن ..




    Content on this page requires a newer version of Adobe Flash Player.

    Get Adobe Flash player


المواضيع المتشابهه

  1. مقولة -القتل أولى من ركوب العار-
    بواسطة فضة في المنتدى منتدى عاشوراء
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 11-02-2015, 07:02 PM
  2. كيف نحب الآخرين مالم نحب أنفسنا,!!!
    بواسطة بيلسان في المنتدى منتدى الحوار العام
    مشاركات: 8
    آخر مشاركة: 10-16-2014, 05:57 PM
  3. الشيخ المفيد وفضيلة الغار المزيفة
    بواسطة السيد مهدى الموسوى في المنتدى منتدى الولاية
    مشاركات: 6
    آخر مشاركة: 08-11-2012, 04:22 AM
  4. معاناة النبي صلى الله عليه وآله من أبي بكر في الغار
    بواسطة الامبراطور99 في المنتدى منتدى الانبياء وخاتمهم رسول الله (ص)
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 02-15-2012, 12:26 AM
  5. ابو بكر لم يكن صاحب رسول الله في الغار وهذا دليلنا
    بواسطة حوراء في المنتدى منتدى الولاية
    مشاركات: 18
    آخر مشاركة: 10-14-2011, 11:19 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •